وزير السياحة خطة لجعل مقرن النيلين أحد المعالم والمزارات السياحية بالعالم
2018-06-10
قطع وزير السياحة والآثار والحياة البرية محمد أبو زيد مصطفي المضي قدماً في جعل السياحة رافداً اساسياً في الاقتصاد القومي عبر تسخير المرافق السياحية لتصبح أحدي المواعين الايرادية للدولة وفقاً لخارطة طريق متكاملة تعني بتطوير المواقع السياحية والترويج لها بناءً علي آلية مشتركة بين الوزارة وولايات السودان المختلفة، إلي ذلك امتدح وزير السياحة الجهود التي تضطلع بها ولاية ومحلية الخرطوم في إطار الارتقاء بالعمل السياحي عن طريق المشروعات الطموحة في الواجهات والشواطئ النيلية، وكشف الوزير ابوزيد خلال الاجتماع المشترك مع معتمد محلية الخرطوم الفريق ركن أحمد علي عثمان أبو شنب علي ضرورة تكامل الأدوار بين الجانبين في إطار تنشيط العمل السياحي وإبراز الوجه الحضاري للمعالم الأثرية علي مستوي محلية الخرطوم خاصة وإنها تحتوي علي مكنونات أثرية تجسد الحقب المنصرمة من الممالك المسيحية بسوبا والاثار الاسلامية والثورة المهدية والتركية السابقة والحكم الثنائي وحركة ثوار 1924م، فضلاً عن الاستقلال المجيد الذي تجلت معالمه بالقصر الجمهوري، ودعا الوزير إلي أهمية تنشيط السياحة الرياضية والطبية والثقافية والتراثية بجانب النيلية التي أفرزت لها محلية الخرطوم جانباً كبيراً عبر الاهتمام بتأهيل الواجهات النيلية مما يؤكد السير في الطريق الصحيح نحو جعل الخرطوم الواجهة الأولي في السياحة التأريخية لما تحتويه من معالم أثرية دينية بمقرن وملتقي النيلين الذي نسعي لجعله أحد المعالم والمزارات السياحية الأولي بالعالم بجانب الممالك المسيحية القديمة بمنطقة سوبا جنوبي الخرطوم والآثار التركية السابقة بوسط المدينة.